السبت 20 صفر 1441 هـ || الموافق 19 أكتوبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    المهدي المنتظر المزعوم: محمد عبده الحودلي "الملقب بـ : حسن التهامي"    ||    عدد المشاهدات: 5720

وسائل وطرق الترويج لمهدوية الحودلي مع بيان أصناف أتباعه

( ضمن موضوع المهدي المنتظر المزعوم : محمد عبده الحودلي " الملقب بـ : حسن التهامي" دراسة شرعية وصفية )

الحلقة رقم (5)

بقلم الدكتور صادق بن محمد البيضاني

مما هو مشهور عن الأخ محمد عبده الحودلي " المسمي نفسه بـ: حسن التهامي"أنه لا يقول للناس إنه المهدي، وقد ذكرت ذلك في اللقاء الأول من هذه السلسلة، لكن الكثير ممن حوله يجزمون أنه المهدي، ولذا أقول : إذا لم يصرح بأنه المهدي فهو راضٍ بدليل حضوره المجالس التي تقوم لترويج مهديته، والتي آخرها منذ فترة قريبة علناً في إحدى القاعات بصنعاء بتاريخ 28 نوفمبر 2017م، وعادةً ما تكون هذه المجالس لسماعه حول المهدوية المزعومة أو سماع من يروج له، ويتخلل ذلك البيعة، التي نصها: "أنا فلان بن فلان أبايع بيعة مخصوصة على مشروع نصرة المهدي، والله على ما أقول شهيد"، ويسمون هذه البيعة " بيعة تهيئة المهدي" وهي بيعة مبتدعة، ويقولون البيعة الأصل تكون بمكة ما بين الركن والمقام.

وبخصوص أتباع الحودلي فهم مجموعة مكونة من أفراد عموم الجماعات كجماعة التبليغ وهو ممن ينصح بالخروج معهم، وبعض عوام السنة، وبعض أفراد تنظيم القاعدة، وليس عضواً فيها، بل بينه وبين تنظيم القاعدة عداوة مشهورة، وهم أكثر من كشف عواره للناس، ولذا فليس عضواً في القاعدة كما كنت أتوهم ذلك نظراً لمن راسلني من أتباعه من هذا التنظيم، بل التنظيم قد سبق أن سجنه وحذر منه، ولست بصدد تفصيل ذلك، مع العلم أن جماعة الحودلي كما صرح لي أحدهم في رسالة على الواتس اب وقال : " بأنهم يسعون منذ زمن وحتى اليوم إلى وضع ترتيبات عسكرية وجيش مدرب للاستعداد لأجل البيعة الأصل التي ستقام له بمكة حسب زعمهم، ما بين الركن اليماني والمقام، وقال إن هذا سيكون عندما يكون عمر الحودلي " 45" وهذا يصادف عام ٢٠١٨م يعني بعد أشهر من اليوم.

وأما بخصوص طرق الترويج لمهديته، ووسائل هذا الترويج، فإني أختصر ذلك بإيجاز من خلال من عرفه وناقشه وجلس معه ومع بعض أتباعه، وهو الأخ " رشاد طاهر" الذي كتب مجموعة مقالات بعنوان : " سلسلة كواليس الحودلي"، وقد بعثها لي " أبو العز الدمام، وعبد الله اليماني"، وخلاصة ذلك ما يلي :

أولاً الترويج عبر الواتس أب: من خلال عدة مجموعات، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسة:

القسم الأول: مجموعة الخواص، وتسمى مجموعتهم بمجموعة "دار الأرقم"،

والمضافون فيها هم الخواص في هذا المشروع المهدوي المزعوم، ولا بد أن يكونوا مبايعين، وأثبات، ومجتهدين في خدمة المشروع.

القسم الثاني: المجموعات العربية الخاصة بالدول، والمشهور منها ثلاث مجموعات، وهي:

المجموعة الأولى: مجموعة أتباع الحودلي في اليمن، وتسمى "مجموعة الرايات اليمانية".

المجموعة الثانية: مجموعة أتباع الحودلي في دول الشام، وتسمى "مجموعة أبدال الشام أحباب المهدي".

المجموعة الثالثة: مجموعة أتباع الحودلي في مصر، وتسمى "مجموعة نجائب مصر".

القسم الثالث: المجموعات العامة، وهذه المجموعات يشترك فيها أتباع الحودلي من اليمن وغيرها، وأشهرها خمس مجموعات وه : "مجموعة الركن والمقام1"، و "مجموعة الركن والمقام2"، و"مجموعة الركن والمقام3"، و"مجموعة الركن والمقام4"، و"مجموعة الركن والمقام5"، وأعضاء هذه المجموعات الخمس من دول عديدة كاليمن والسعودية ومصر ودول الشام والعراق والمغرب والسودان.
ويُنشر في هذه المجموعات كل ما يختص بالحودلي ومشروع مهدويته، وكذا الأخبار، والرؤى التي تبشر بقرب الظهور وما شابه ذلك.

ثانياً الترويج عبر الفيس بوك: من خلال مجموعة "أهل السنة والجماعة أنصار المهدي محمد بن عبدالله -عليه السلام".

ثالثاً الترويج عبر التلجرام: من خلال مجموعة "علم أشراط الساعة"، ومجموعة "الرايات اليمانية".

رابعاً الترويج عبر اليوتيوب: حيث يتم تصوير مقاطع من خلالها يتم الترويج لمهدوية الحودلي بطرق غير مباشرة.

خامساً: الترويج الميداني: وذلك من خلال الخروج مع جماعة التبليغ وتوزيع كتاب: "المهدي وقرب الظهور - واقترب الوعد الحق -" وهو من اعداد الحودلي، وأحياناً يوزع اتباعه هذا الكتاب أو جزءاً منه أو مقطعاً بصوته على عوام الناس ومن ثم دعوتهم للمهدوية الحودلية، هذا خلاصة ما كتبه " رشاد طاهر " حول وسائل الترويج الحودلي.

والأعجب أن من دعاك لمهدوية الحودلي أو راسلك سيقول لك العبارة التالية: "الحودلي لا يدعي أنه المهدي لكني أجزم شخصياً أنه المهدي" هكذا راسلني مجموعة من أتباعه بنحو هذه العبارة، فيا تُرى ما هو سر تكرار هذه العبارة بهذا السياق، هل هناك من يعلمهم أن يقولوا مثل ذلك؟!!!!.
أكتفي بهذا القدر، على أن نلتقي في لقاء قادم بإذن الله، مع موضوع جديد من هذه السلسلة، بعنوان : " صفات المهدي وصفات ظهوره وزمنه كما ورد في صحيح السنة".
وفق الله الجميع لطاعته، وألهمهم رشدهم.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام