الجمعة 24 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 22 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 893

تأخير قضاء رمضان يجوز عند عدم الاستطاعة ولو كان القضاء بعد رمضان القادم

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س6: كيف يمكن للمرأة التي عليها أيام من رمضان السابق بسبب الحمل أن تقضي، لأنها أفطرت في رمضان بسبب الحمل، والآن قارب شهر رمضان القادم فكيف تقضي، وما الحكم إذا دخل شهر رمضان  القادم ولم تقضِ؟


ج6: لا يجوز للحامل الفطر في نهار رمضان إلا إذا لم تستطع صيامه فتفطر ثم تقضي من أيام أُخر، وكذا الحال في المريض الذي يُرجئ برؤه والمرضع، كما تعذر المرضع عن الصيام ويلزمها القضاء في حالة أخرى أيضاً، وهي إذا كانت مستطيعة لكن منعها من الصوم خشية الضرر على رضيعها بسبب جفاف اللبن.

ويلزم كل هؤلاء إن أفطروا القضاء، وأما الذي لا يطيقه البتة لمرض لا يرجى برؤه أو كان عاجزاً تماماً - رجلاً أو امرأة - عن الصيام فعليه الفدية، وهي إطعام مسكين في كل يوم أفطر فيه لقوله تعالى: "فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ"([1])، قال عطاء: (سمعت ابن عباس يقرأ وعلى الذين يطوقونه فلا يطيقونه فدية طعام مسكين)([2]).

قال ابن عباس: "ليست بمنسوخة هو: الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما فيطعمان مكان كل يوم مسكينا"([3]), وهذا مذهب الأئمة الأربعة إلا أبا حنيفة.

لكن عورض بما أخرج البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قرأ: "فدية طعام مساكين قال هي منسوخة"([4]).

والجمع بينهما تقديم قول ابن عباس فهو أعلم بفقه التفسير من ابن عمر  فقد خصه النبي عليه الصلاة والسلام بدعائه الشريف المشهور كما في الصحيحين: "اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل"([5]).

وأما تأخير القضاء فلا يجوز إلا عند عدم الاستطاعة فإن كان الأمر كذلك جاز التأخير ولو بعد رمضان أو أكثر لما أخرجه الشيخان عن أبي سلمة قال: سمعت عائشة رضي الله عنها تقول: "كان يكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان"([6]).

وفي هذا دلالة على جواز التأخير عند عدم الاستطاعة، وعملًا بقوله تعال: "لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا"([7])، وبالله التوفيق.

 

([1])  سورة البقرة, الآية (184).

([2])  أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب التفسير, باب قول الله { وعلم آدم الأسماء كلها }(4/1638 رقم 4235)] عن ابن عباس موقوفَا متصلاً.

([3])  هو الأثر السابق نفسه.

([4])  أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الصوم, باب { وعلى الذين يطيقونه فدية }(2/688 رقم 1848)] عن ابن عمر.

([5])  أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الوضوء, باب وضع الماء عند الخلاء(1/66 رقم 143)], ومسلم في صحيحه [كتاب فضائل الصحابة رضي الله تعالى عنهم, باب من فضائل عبدالله بن عباس رضي الله عنهما(4/1927 رقم2477)] كلاهما من حديث ابن عباس.

([6])  أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الصوم, باب متى يقضى قضاء رمضان(2/689 رقم 1849)], ومسلم في صحيحه [كتاب الصيام, باب قضاء رمضان في شعبان(2/802 رقم 1146)] كلاهما من حديث أم المؤمنين عائشة.

([7])  سورة البقرة, الآية (286).




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام