الأربعاء 15 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 13 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 294

جواز سداد الدين بعملة أخرى بسعر يوم السداد بشرط عدم الاتفاق على السعر وقت القرض

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س89: إذا كان عندي دين ألف فرانك لصاحب المؤسسة هل يجوز لي أن أسدده مبلغه بما يعادل ذلك دولارات؟


ج89: يجب اتحاد النقد عند السداد وهذا هو الأصل، لكن لو أحببت أن تخالف في النقد وقت السداد فيجوز بشرط أن يكون بموجب سعر يوم السداد ومعنى ذلك أنه يحرم عليك وعليه اشتراط سعر العملة وقت القرض.

والدليل على جواز تخالف العملة وقت سدادها بسعر يوم السداد ما ثبت عند الأربعة وأحمد من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: "كنت أبيع الإبل بالبقيع فأبيع بالدنانير وآخذ الدراهم وأبيع بالدراهم وآخذ الدنانير آخذ هذه من هذه وأعطي هذه من هذه فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيت حفصة فقلت يا رسول الله رويدك أسألك إني أبيع الإبل بالبقيع فأبيع بالدنانير وآخذ الدراهم وأبيع بالدراهم وآخذ الدنانير آخذ هذه من هذه وأعطي هذه من هذه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بأس أن تأخذها بسعر يومها ما لم تفترقا وبينكما شيء"، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام