الأربعاء 30 رمضان 1442 هـ || الموافق 12 ماي 2021 م


قائمة الأقسام   ||    المواسم المبتدعة    ||    عدد المشاهدات: 745

عيد العمال عيد شيوعي
(ضمن سلسلة المواسم المبتدعة)
الحلقة (9)

بقلم الدكتور : صادق بن محمد البيضاني.


ابتدع الشيوعيون عيد العمال ضد أرباب المال الذين اضطهدوا عمالهم، وحددوا اليوم الأول من شهر مايو من كل عام عيداً للعمال يحتفلون به، وقد دخلت هذه البدعة بلاد المسلمين وصاروا يحتفلون به سنوياً، ومما لا شك فيه أنه لا حاجة للمسلمين فيه، وذلك أن الاسلام حفظ للعمال حقهم ونهى عن ظلمهم واضطهادهم بما لا يسع المقام بسطه, فكل الآيات والأحاديث التي تحرم الظلم وتدعو إلى إعطاء الناس حقوقهم من غير بخس دلالات واضحة على حفظ حقوق العمال, وأنه لا يجوز اضطهادهم وظلمهم، وللأسف أن جل دول العالم الإسلامي والعربي اليوم يحتفلون بهذه المناسبة ويجعلونها عطلة رسمية لكافة الدوائر الحكومية والخاصة، وبهذه المناسبة يتبادل بعض العمال العرب التهاني والتبريكات بقول بعضهم لبعض: عيد عمال سعيد، أو كل سنة وأنتم بخير ونحوها من الألفاظ التي توارثوها عن العجم غير المسلمين وقلدوهم فيها.

وفي الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليهوسلم حيث قال: "لتتبعن سَنن من كان قبلكم حذو القذة([1]) بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضبّ([2]) لدخلتموه، قالوا: يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: «فمن»، وفي لفظ:آخر: «لتأخذن أمتي مأخذ الأمم قبلها شبراً بشبر وذراعاً بذراع»([3])، قالوا : يا رسول الله فارس والروم؟ قال: «فمن؟».

وقد ثبت عند أبي داود في سننه، وعند غيره من حديث ابن عمر قال، قال النبي عليه الصلاة والسلام: "من تشبّه بقوم فهو منهم"، بمعنى على طريقتهم ومنهجهم يسير.

وفق الله الجميع لطاعته، وألهمهم رشدهم.

حرر يوم الثلاثاء بتاريخ 8 شعبان لعام 1439هـ، الموافق لـ 24 إبريل عام 2018م.
____________
[1]هو مثل يضرب للشيئين يستويان ولا يتفاوتان.
[2]) دويبة.
[3]كناية عن شدة الموافقة لهم في المخالفات والمعاصي لا الكفر.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام