الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 هـ || الموافق 15 يوليوز 2020 م


قائمة الأقسام   ||    مقالات متنوعة    ||    عدد المشاهدات: 501

أزمة أخلاق عند بعض المشايخ وبعض طلبة العلم إلا من رحم الله

الحلقة رقم (42)

بقلم الدكتور صادق بن محمد البيضاني


لقد بلينا في هذا العصر بأزمة أخلاقٍ واسعةِ النطاق، حتى فشا في مجتمعنا مَنْ بلغ به درجةُ حسده وحقده على أخيه ألا يذكره بحسنة من حسناته، والأدهى من ذلك أنَّ كثيراً من المنتسبين للعلم إلا من رحم الله طاف عليهم طائف من الشيطان، فأوغل صدورهم على إخوانهم حتى ساءت أخلاق بعضهم الذي إن ظفر بزلة لأخيه طار بها شرقاً وغرباً، وإن رأى حسنةً أخفاها، وإن نزلتْ مصيبة على أخيه فرح بها، وإن أقبلت مسرة اسودَّ وجهه كأن فيه قترة، وإذا فتشت سبب هذه البغضاء والكراهية وجدت السبب الرئيس ظنَّ السوء أو اختلافاً في الرأي أو كلاماً منقولاً لم يُتثبت منه، أو خطأ غير مقصود رغم اتفاق الطرفين في العقيدة والمنهج، فإين هؤلاء من منهج السلف، الذي لسان حال الواحد منهم نحو أخيه يقول:

لمْ أَرَ أخذَكَ إذ جنيتُ لأنيْ***واثقٌ مِنْكَ بالإخاءِ الصحيحِ
فجميلُ العدوِ غيرُ جميلٍ***وقبيحُ الصديقِ غيرُ قبيحِ

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام