الجمعة 17 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 15 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 75

من هو ذو الخويصرة؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س106: من هو ذو الخويصرة ؟


ج106: اسمه على المشهور حرقوص بن زهير السعدي أو ذو الخويصرة التميمي، وليس بصحابي بل هو منافق، ويدل على ذلك مواقفه من النبي صلى الله عليه وسلم واعتراضه على رسول الله، ففي الصحيحين أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال: بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسما أتاه ذو الخويصرة وهو رجل من بني تميم، فقال: اعدل، فقال: ويلك، ومن يعدل إذا لم أعدل؟ قال: خبت وخسرت إن لم أكن أعدل، فقال عمر: يا رسول الله ائذن لي فيه، فأضرب عنقه، فقال: دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم، يقرأون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى رصافه فما يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى نضيه –وهو قدحه- فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، قد سبق الفرث والدم آيتهم رجل أسود إحدى عضديه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة تدردر ويخرجون على حين فرقة من الناس، قال أبو سعيد: فأشهد أني سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشهد أن علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه، فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به حتى نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته".

ولما بعث علي أبا موسى ومن معه من الجيش إلى دومة الجندل اشتد أمر الخوارج وبالغوا في النكير على علي وصرحوا بكفره, فجاء إليه رجلان منهم وهما: زرعة بن البرج الطائي وحرقوص بن زهير السعدي, فقالا: لا حكم إلا لله, فقال علي: لا حكم إلا لله, فقال له حرقوص: تُب من خطيئتك واذهب بنا إلى عدونا حتى نقاتلهم.

وقد صار ذو الخويصرة من الخوارج ومن أشدهم على علي بن أبي طالب, وكان مع الخوارج لما قاتلهم علي رضي الله عنه فقتل يومئذ سنة سبع وثلاثين هجرية، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام