الإثنين 13 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 11 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 44

التحذير من مجالسة المردان، وهل يصح حديث (من مات على حب المردان يعذب في قبره)

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س132: هل ثبت حديث المردوان الذي هو: "من مات على حب ﺎلمردان يعذب في قبره نصف عذاب اهل الدنيا"؟


ج132: حذر العلماء من مجالسة المردان وهم الأبناء الذين عرفوا بجمال المنظر والهيئة حتى قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "مقدمات الفاحشة عند التلذذ بالأمرد ولمسه والنظر إليه، حرام باتفاق المسلمين كما هو كذلك في المرأة الأجنبية ".

وقال الامام سعيد بن المسيب: "إذا رأيتم الرجل يلح النظر إلى غلام أمرد فاتهموه".

وقال العلامة مظفر القرميسيني: "من صحب الأحدَاث على شرط السلامة والنصيحة أدّاه ذلك إلى البلاء، فكيف بمن يصحبهم على غير وجه السلامة".

لذا يجب الآباء أن يحذروا أبناءهم من الجلوس مع من هم أكبر منهم سناً ويحذروهم من الجلوس مع السفهاء ولو كانوا في سنهم، كما يجب على الشباب والأبناء عدم مصادقة المردان والجلوس معهم والاختلاء بهم لأن هذه مدعاة للفتنة وعادةً من يدخل الشيطان ويلقي حبائله في مثل هذا الاختلاء والجلوس، وقد قال أحد السلف "على رأس المرأة شيطان، وعلى رأس الأمرد شيطانان" يعني ليوقعهم في ما حرم الله إلا من سلمه الله.

 وأما حديث: من مات على حب ﺎلمردان يعذب في قبره نصف عذاب أهل الدنيا" فهو حديث مكذوب، لا أصل له، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام