الأحد 16 رجب 1442 هـ || الموافق 28 فبراير 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 429

 

من هم الأرحام؟ وهل أقارب الزوج والزوجة منهم؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س148: من من الأهل يدخل في اطار الارحام بارك الله فيكم ؟


ج148: الأرحام يكونون من جهتين على سبيل الاجمال :

الجهة الأولى: الأقارب من جهة الأب.

الجهة الثانية: الأقارب من جهة الأم.

ومن أربع جهات على سبيل التفصيل: بمعنى أن الأرحام أقاربك من جهة أبيك، ومن جهة أمك، وأقارب المرأة من جهة أبيها ومن جهة أمها.

وحاصل ذلك: فالأرحام الذي يجب صلتهم هم: الآباء والأمهات والأجداد والجدات، والأولاد وأولادهم من ذكور وإناث وأولاد البنات كلهم، والإخوة والأخوات وأولادهم ، والأعمام والعمات والأخوال والخالات وأولادهم.

وكل من تقدم داخل في قوله تعالى: "وَأُولُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ "، وفي قوله تعالى: "فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ".

 وفي قوله صلى الله عليه وسلم كما ثبت في جامع الترمذي: "لا يدخل الجنة قاطع الرحم".

أما أقارب الزوجة فهم أصهار بالنسبة للزوج وليسوا أرحاماً، ومثلهم أقارب الزوج بالنسبة للزوجة أصهار وليسوا أرحاماً، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام