الإثنين 29 شعبان 1442 هـ || الموافق 12 أبريل 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 399

ما هي المسافة التي يمنع المرور فيها بين يدي المصلي؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س149: ما هي المسافة التي يمنع المرور فيها بين يدي المصلي؟


ج149: أولاً على المسلم أن يصلي إلى سترة عملاً بما ثبت عند أبي داود وابن ماجه وغيرهما أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: "إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها".

ثانياً: مقدار السترة في السنة تقدر بمؤخرة الرحل، نحو الذراع تقريباً، وتنصب أمامه مثل العصا لما أخرجه مسلم في صحيحه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: "إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليصل ولا يبال من مر وراء ذلك".

ثالثاً: تقدر المسافة بين المصلي وبين موضع السترة بمقدار ما يحتاجه لقيامه وركوعه وسجوده بمعنى إذا صلى فليقترب من السترة، وفي الصحيحين: "كان بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين القبلة ممر الشاة ".

وفي صحيح البخاري عن ابن عمر، قال: "صلى النبي صلى الله عليه وسلم في الكعبة، فكان بينه وبين الحائط ثلاثة أذرع ".

فلا تبعد المسافة من موضع القدمين إلى مكان الساتر عن ثلاثة أذرع بأذرع المصلي ولا تقل عن ممر شاة بحيث يستطيع المصلي أن يدفع بيديه من أراد المرور أمامه لحديث: "إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحداً يمر بين يديه، وليدرأ ما استطاع فإن أبى فليقاتله ؛ فإنما هو شيطان" متفق عليه، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام