الخميس 14 ذو القعدة 1442 هـ || الموافق 24 يونيو 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 171

السلف بزيادة مشروطة ربا

بقلم: الدكتور صادق بن محمد البيضاني


س 176: ما الحكم إذا استلفت ألف ريال وأقول للذي سلفني سأعطيك مقابلها عند السداد 2000 ريال، هل هذا ربا؟ 


ج 176: لا شك أنه ربا نسيئة بالاتفاق، وفاعل ذلك ملعون لما أخرجه مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال:"لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله"([1])

كما يعتبر من الكبائر لقول النبي عليه الصلاة والسلام كما في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "اجتنبوا([2]) السبع الموبقات([3])" قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: "الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي([4]) يوم الزحف([5]) وقذف([6]) المحصنات([7]) المؤمنات الغافلات([8])"([9])

فعلى المسلم الحذر من ذلك واجتناب ما حرم الله وإلا كان محارباً لله ورسوله كما قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ([10]) مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ([11]) بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ"([12])، ثم اعلم أن أقل أبواب الربا إثماً عند الله كأن يزني الابن بأمه والعياذ بالله؛ فقد جاء في سنن ابن ماجه وغيره، والحديث حسن، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : الرِّبَا سَبْعُونَ حُوبًا([13]) أَيْسَرُهَا أَنْ يَنْكِحَ الرَّجُلُ أُمَّهُ([14])، وبالله التوفيق. 

_______ 

([1]) أخرجه مسلم في صحيحه [كتاب المساقاة، باب لعن آكل الربا ومؤكله (3/1219 رقم 1598)] من حديث جابر بن عبد الله. 

([2]) أبعدوا عن. 

([3]) المهلكات، جمع موبقة وهي الخصلة المهلكة أو المراد الكبيرة. 

([4]) الإدبار من وجوه الكفار. 

([5]) وقت ازدحام الطائفتين بغير عذر، الزحف: الجيش الدهم سمي به لكثرته وثقل حركته يرى كأنه يزحف زحفًا أي يدب دبيبًا. 

([6]) الرمي البعيد استعير للشتم والعيب والبهتان. 

([7]) بفتح الصاد المحفوظات من الزنا وبكسرها الحافظات فروجهن منه. 

([8]) عن الفواحش وما قذفهن به فهو كناية عن البريئات. 

([9]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الوصايا، باب قول الله تعالى إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلمًا إنما يأكلون (3/1017 رقم2615 )]، ومسلم في صحيحه [كتاب الإيمان، باب بيان الكبائر وأكبرها (1/92 رقم 89)] كلاهما من حديث أبي هريرة. 

([10]) اتركوا. 

([11]) اعلموا بأنكم ستجازون. 

([12]) سورة البقرة، الآية (279). 

([13]) إثمًا عظيمًا, أو نوعًا من الإثم. 

([14]) أخرجه ابن ماجه في سننه [كتاب التجارات - بَاب التَّغْلِيظِ فِي الرِّبَا (3/596 رقم 2274)] عن أبي هريرة -رضي الله عنه- مرفوعًا. 

 




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام