الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 هـ || الموافق 28 أكتوبر 2020 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 37

حكم تحريك الأصبع في التشهد

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س 187: متى يكون تحريك الأصبع في التشهد؟


ج 187: سبق أن قلت في إحدى الدروس: إن حديث وائل بن حجر قال: "رأيت النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قد حلق الإبهام والوسطى ورفع التي تليها يدعو بها في التشهد" حديث صحيح، وقد أخرجه ابن ماجه في سننه وغيره.

وأما زيادة: أنه "كان يحركها" فقد تفرد بها الثقة الثبت زائدة بن قدامة وقد خالف أربعة عشر راوياً وكلهم ثقات، لم يذكروا التحريك، وأيضاً أن هذا الحديث رواه غير أبي هريرة سبعة من الصحابة، ولم يأت عنهم التحريك، وظاهر ذلك أن الزيادة شاذة، ويرى شيخنا الألباني تحريكها، وقد ذكر ذلك في كتابه "صفة الصلاة صفحة 15"، وسمعته مرة يقول: إن هذه الزيادة مفسرة وليست مخالفة.

قلت: الظاهر والله أعلم أنها إلى الشذوذ أقوى، وهكذا كان يقول شيخنا مقبل الوادعي كما في كتابه الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين (2/121)، ولزميلي الشيخ الفاضل أحمد بن سعيد الأشهبي الحجري رسالة مطبوعة بدار الحرمين بمصر بعنوان: "البشارة في شذوذ تحريك الأصبع في التشهُّد وثبوت الإشارة"، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام