الأحد 16 رجب 1442 هـ || الموافق 28 فبراير 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 47

ماذا يشمل حجاب المرأة من جسمها؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 288: شيخي الفاضل ماذا يشمل حجاب المرأة من جسمها؛ هل يشمل الجسم كله مع الوجه أو لا؟وجزاكم الله خيرًا.


ج 288: حجاب المرأة المسلمة يشمل جميع جسدها وحصل خلاف في الوجه والكفين.

فاستدل من قال إن الوجه ليس من الحجاب بما أخرجه الشيخان عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: أردف([1]) رسول الله صلى الله عليه وسلم الفضل بن عباس يوم النحر خلفه على عجز([2]) راحلته([3]) وكان الفضل رجلا وضيئًا([4])؛ فوقف النبي صلى الله عليه وسلم للناس يفتيهم وأقبلت امرأة من خثعم([5]) وضيئة تستفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فطفق([6]) الفضل ينظر إليها وأعجبه حسنها، فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم والفضل ينظر إليها فأخلف بيده([7]) فأخذ بذقن الفضل فعدل وجهه عن النظر إليها فقالت: يا رسول الله إن فريضة الله في الحج على عباده أدركت أبي شيخا كبيرًا لا يستطيع أن يستوي على الراحلة فهل يقضي عنه أن أحج عنه؟ قال: "نعم"([8]).

فقالوا: وأقبلت امرأة من خثعم وضيئة تستفتي؛ فيه دلالة أن الوصف لم يكن بهذا التحديد إلا لكون وجهها كان مفتوحًا و إلا كيف سيصف الراوي هذا الوصف للوجه.

 وقالوا يؤكده أيضًا قوله: فطفق الفضل ينظر إليها وأعجبه حسنها فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم والفضل ينظر إليها فأخلف بيده فأخذ بذقن الفضل فعدل وجهه عن النظر إليها.

فيا ترى أين يكون الحسن إلا في الوجه والكفين وأدلة أخرى يطول ذكرها تتبعها شيخنا الألباني في كتاب الجلباب.

وقالوا لو لزم المرأة أن تغطي وجهها لما أخر النبي عليه الصلاة والسلام البيان عن وقت الحاجة مع أن هذا الحديث من الأحاديث المتأخرة التي كانت في حجة الوداع.

ودليل أن الكف مع الوجه أيضًا ليسا من الحجاب عند من يقول بهذا القول قوله تعالى: "وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ([9]) مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا"([10]).

فقد ذهب جماهير أهل العلم وعليه كثير من السلف إلى أن ما ظهر منها في الآية هو الوجه والكفان وهذا التفسير أقوى ما نقل من كتب الآثار والحديث.

وبغض النظر عن وجود هذا الاختلاف فإنه يلزم المرأة أن تغطي وجهها وكفيها متى ترجّح وجود فتنة لوجود ناس في أي مكان سواء في السوق أو غيره درءا للفتنة و إلا كانت آثمة، لكن إذا أمنت فلها أن تكشف عن وجهها وكفيها إذا كانت في مكان لا رجال فيه.

وأما قوله تعالى: "وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا([11]) فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ"([12]) فمعنى الآية واضح وذلك إذا أراد الرجل حاجة فلا ينظر إلى المرأة وليسألها من  وراء حجاب لأن النظر إلى وجه المرأة محرم لقوله تعالى: "قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا([13]) مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى([14])"([15]).

ويقوِّي هذا التفسير قوله تعالى: "ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ".

أما حديث عائشة رضي الله عنها: أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: "يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم تصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا" وأشار إلى وجهه وكفيه([16]).

فقد أخرجه أبو داود بإسناد ضعيف و قال أبو داود في سننه: هذا مرسل خالد بن دريك لم يدرك عائشة رضي الله عنها، وبالله التوفيق.
________
([1]) أركبه خلفه.
([2]) بفتح العين المهملة وضم الجيم بعدها زاي أي مؤخر.
([3]) دابته (أنثى الجمل أو ذكره) التي يرحل بها عليهاطعامه وشرابه أي محمولات عليها.
([4]) حسن وجهه ونظافة صورته.
([5]) بفتح الخاء المعجمة والعين المهملة أبوقبيلة من اليمن سموا به ويجوز منعه وصرفه.
([6]) بكسر الفاء وقد تفتح أي جعل وأخذ وشرع.
([7]) أدارها من خلفه.
([8]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الاستئذان، باب (5/2300 رقم 5874)]، ومسلم في صحيحه [كتاب الحج، باب الحج عن العاجز لزمانة وهرم ونحوههما أو للموت (2/973 رقم 1334)] كلاهما من حديث ابن عباس.
([9]) يكفنن وينقصن من النظر ويطبقن جفونهن على أعينهن عمالا يحل.
([10]) سورة النور: الآية (31).
([11]) حاجة وشيئًا ينتفع به ويستمتع به.
([12]) سورة الأحزاب: الآية (53).  
([13]) يكفوا وينقصوا من النظر ويطبقوا جفونهم على أعينهم عمالا يحل.
([14]) اطيب وأطهر وأنمى.
([15]) سورة النور: الآية (30).
([16]) أخرجه أبوداود في سننه [كتاب اللباس، باب فيما تبدي المرأة من زينتها (2/460 رقم 4104)] من حديث أم المؤمنين عائشة.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام