السبت 18 صفر 1443 هـ || الموافق 25 شتنبر 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 270

ما حكم صرف عملة بعملة أخرى في نفس المجلس بالشيك؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 321: ما حكم صرف عملة بعملة أخرى في نفس المجلس ولكن بالشيك أي يتم التقابض بالشيكات في نفس المجلس بدلًا من النقد الورقي نظرًا لضخامة حجم المبلغ نرجو إيضاح هذه المسألة نظرًا لأهميتها وضرورتها؟


ج 321: الشيك عبارة عن سند مضمون القيمة، فلو أن رجلًا دفع لك ألف دولار وأعطيته مقابل ذلك قيمتها بالدرهم لجاز التعامل وصحت المعاملة شرعًا، وكذا لو أعطيته مقابل ذلك شيكًا مقابل ماله أو أعطاك شيكا بمبلغ معين وعملة معينة فرديت ذلك بشيك من عملة أخرى مقابل مبلغه فكل ذلك جائز طالما و المقابضة حاصلة بين الطرفين يدًا بيد في مجلس واحد.
وليس في ذلك منافاة لأدلة الشرع.
لما أخرجه الشيخان عن الزهري عن مالك بن أوس أخبره أنه التمس صرفًا بمائة دينار فدعاني طلحة بن عبيد الله فتراوضنا حتى اصطرف مني فأخذ الذهب يقلبها في يده ثم قال: حتى يأتي خازني من الغابة وعمر يسمع ذلك، فقال: والله لا تفارقه حتى تأخذ منه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الذهب بالذهب ربا إلا هَاءَ وَهَاء(1) والبر بالبر ربا إلا هاء وهاء والشعير بالشعير ربا إلا هاء وهاء والتمر بالتمر ربا إلا هاء وهاء"(2).
فالمحرم أن تصرف منه مالًا أو شيكًا ثم بعد ذلك تعده إلى أجل معين كي تعطيه المقابل شيكًا أو مالًا، أما وقد تم التقابض بموجب شيكات معتمدة فهي مستندات رسمية ومعتمدة لا تنافي حقيقة ما بينكما من المعاملة في النقدين أو الشيكين أو النقد مع الشيك بمقابله من عملة أخرى؛ وبالله التوفيق.
________
([1]) مقبوضين ومأخوذين في المجلس قبل التفرق بأن يقول أحدهما خذ هذا فيقول الآخر مثله  وَقِيلَ مَعْنَاهُ هَاكِ وَهَاتِ أَيْ خُذْ وَأَعْطِ.  
([2]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب البيوع، باب ما يذكر في بيع الطعام والحكرة (2/750 رقم 2027)]، ومسلم في صحيحه [كتاب المساقاة، باب الصرف وبيع الذهب بالورق نقدا (3/1209 رقم 1586)] كلاهما من طريق مالك بن أوس من حديث عمر بن الخطاب.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام