الإثنين 15 محرم 1446 هـ || الموافق 22 يوليوز 2024 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 5467

هل يجوز التحدث مع الفتيات في غرف الدردشة التي في ساحات الإنترنت؟!

 بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 399: هل يجوز التحدث مع الفتيات في غرف الدردشة التي في ساحات الإنترنت علمًا أن الموضوع بعيد عن الحرام والكلام محترم ولا يوجد فيه أي إثارة حرام أو شهوة كذكر كلمات الغزل والمزاح الزائد عن الحد؟



ج 399: ينبغي أن يُسدَّ هذا الباب لخطورة ما يؤدي إليه لأنه وسيلةٌ لمفسدة فإن الشخص لا يملك قلبه وكذا الفتاة ويخشى من العاقبة التي لا تحمد.

وقد أخرج مسلم في صحيحه من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن قلوب بني آدم كلها بين إصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث يشاء" ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك"(1).

وعندهما من حديث علي بن الحسين مرفوعًا: "إن الشيطان يبلغ من الإنسان مبلغ الدم وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئًا"(2).

ولذا يقول: الفقهاء ما كان وسيلة لحرام فهو حرام؛ وبالله التوفيق.
____
([1]) أخرجه مسلم في صحيحه [كتاب القدر، باب تصريف الله تعالى القلوب كيف شاء (4/2045 رقم 2654)] من حديث عبدالله بن عمرو بن العاص.
([2]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الاعتكاف، باب هل يخرج المعتكف لحوائجه إلى باب المسجد (2/715 رقم 1930)]، ومسلم في صحيحه [كتاب السلام، باب بيان أنه يستحب لمن رؤي خاليا بامرأة وكانت زوجته أو محرما له أن يقول هذه فلانة ليدفع ظن السوء به (4/1712 رقم 2175)] كلاهما من حديث علي بن الحسين.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام