السبت 18 صفر 1443 هـ || الموافق 25 شتنبر 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 192

ما هي أهداف الزواج وغاياته؟

 بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 429: ما هي أهداف الزواج وغاياته؟


ج 429: الغاية من الزواج الانقياد لأمر الله والمحافظة على العرض ودفع مداخل الشيطان وللمكاثرة.

فأما الانقياد لأمر الله جل وعلا فلقوله تعالى: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون"(1).

وأما المحافظة على العرض ودفع مداخل الشيطان فلما أخرجه الشيخان من حديث ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم شبابًا لا نجد شيئًا فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة(2) فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء(3)"(4).

وأما أنه للمكاثرة فلما أخرجه أبو داود والنسائي عن معقل بن يسار - رضي الله عنه - قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أصبت امرأة ذات حسب ومنصب إلا أنها لا تلد أفأتزوجها فنهاه ثم أتاه الثانية فنهاه ثم أتاه الثالثة فنهاه فقال: "تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم"(5).

والحديث حسن.

وأما أهداف الزواج فكثيرة وأهمها ما يأتي:
الأول: تربية النشء عقيدةً ومنهجًا وشريعة وسلوكًا وفق ما شرعه الله.
الثاني: تهيئة الذرية الصالحة التي تنفع البلاد والعباد.
الثالث: تحقيق مبدأ العبودية الخالصة لله وحده.
الرابع: إقامة الجيل المسلم الذي يدافع عن دينه وأرضه.
الخامس: تخريج ذوي الاختصاص من العلماء والدعاة والأطباء والمهندسين الصادقين المخلصين.

نسأل الله أن يوفقنا جميعًا لتحقيق هذه الأهداف ونحوها؛ والله المستعان.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
([1]) سورة الروم، الآية (21).
([2]) أي: من استطاع منكم الجماع لقدرته على مؤنه وأسبابه، سمي النكاح باء أو باهة لأن الرجل يتبوء من أهله أي يستمكن منها كما يتبوء من داره وبوأه منزلا أنزله فيه.
([3]) وجاء بكسر الواو والمد، الوجاء: دق الخصيتين حتى ينشقا، أو قطعهما، أو قطع عروقهما، فيه معنى الفتور لأن من وجىء فتر عن المشي فشبه الصوم في باب النكاح بالتعب في باب المشي.
([4]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب النكاح، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر أحصن للفرج). وهل يتزوج من لا أرب له في النكاح (5/1950 رقم 4778)]، ومسلم في صحيحه [كتاب النكاح، باب استحباب النكاح لمن تاقت نفسه إليه ووجد مؤنة واشتغال من عجز عن المؤن بالصوم (2/1018 رقم 1400)] كلاهما من حديث عبد الله بن مسعود.
([5]) أخرجه النسائي في سننه [كتاب النكاح، باب النهي عن تزويج المرأة التي لا تلد (3/271 رقم 5342)] من حديث معقل بن يسار.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام