الخميس 30 ذو القعدة 1443 هـ || الموافق 30 يونيو 2022 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 141

حكم جمع العصر مع صلاة الجمعة للمسافر
بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 558: هل يمكن للمسافر أن يجمع العصر مع صلاة الجمعة؟

ج 558: مسألة خلافية والمانعون يقولون إنه لم يصح عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه جمع العصر مع الجمعة وأن القصر مع الجمع ما ثبت إلا في رباعيتين وصلاة الجمعة ثنائية، والذي يظهر أن الحق مع المجيزين لأن النظر إنما هو للسفر وفيه رخص ما لم يرخص في غيره وما دام وهو مسافر فصلاته للجمعة في مقام أنه صلى الظهر ركعتين فيصلي بعدها العصر ركعتين جمعاً وقصراً هذا هو الذي يترجح فالنظر ليس لمسمى الصلاة ولكن لحكم القصر والجمع للمسافر بين صلاتين غير الفجر ثم إنه قد ثبت الجمع لصلاة المغرب وهي ثلاثية مع العشاء.

وأيضاً أن الجمعة لا تلزم المسافر كما هو معلوم لحديث طارق بن شهاب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الجمعة حق واجب على كل مسلم في جماعة إلا أربعة عبد مملوك أو امرأة أو صبي أو مريض(1).

فلا يخرج ثبوت الجمع عن أصله إلا بدليل معتبر، وبالله التوفيق.
ــــــــــــــ
([1]) أخرجه أبوداود في سننه [كتاب الصلاة، باب الجمعة للمملوك والمرأة (1/347 رقم 1067)] من حديث طارق بن شهاب.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام