الخميس 18 شوال 1443 هـ || الموافق 19 ماي 2022 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 96

الحكم في عمل يشترط فيه خلع الحجاب لفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة وهي تعيل أسرتها منه
بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س591: أنا فتاة في 22 من العمر وعندي أخ في 25 من العمر يعمل ويتقاضى راتباً قدره 200 دولار في الشهر وعندي أخ في المدرسة ووالدي عاطل عن العمل يعمل يوم وعشرة أيام لا يعمل وأنا أعمل براتب 500 دولار، وأيضاً أدرس العلوم السياسية في جامعة بيروت وأنا لبنانية وصاحبة مرض في الكلية، ويلزمني أن أكون مضمونة صحياً وباختصار أنا وأخي نعيل البيت وللأسف في العمل الذي أنا أعمل به يطلبون مني أن أترك الحجاب وإن لم أترك الحجاب أترك العمل في أسرع وقت وكما قلت لك إن تركت العمل من أين أتعالج ومن أين نعيش رغم أني أنا أدفع كل راتبي في البيت لأن راتب أخي لا يكفي والله أعلم بحالي فيا مولاي ما حكم الشرع في هذه المشكلة؟

ج591: ابقي على عملك الذي أنت فيه الآن للضرورة مع وجوب البحث عن عمل آخر حتى تأمني على دينك، فإذا وجدت عملاً آخر يسمح لك بارتداء الحجاب مع الحشمة فاتركيه واعملي في العمل الجديد، فإنه لا بركة في أعمال تحارب الدين فإن أمر التبرج والسفور وترك الحجاب يؤدي إلى غضب الجبار، ومن ذا الذي يرجو لنفسه أن يغضب عليه ربه.

فجدي في البحث عن ذلك وتذكري قوله تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً"(1).

وقوله تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً"(2).

وقوله تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً"(3).

وقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ"(4).

فإن مالاً من مؤسسة تحارب الدين لا يشجع على البقاء فيها.

فاتق الله عز وجل وجدي في علاج موضوعك، كما نسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد وأن يوفقك للمحافظة على دينه وأن يبدلك خيراً مما أنت فيه، وبالله التوفيق.
ـــــــ
([1]) سورة الطلاق، الآية (2).
([2]) سورة الطلاق، الآية (4).
([3]) سورة الطلاق، الآية (5).
([4]) سورة الأنفال، الآية (29).




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام