الخميس 30 ذو القعدة 1443 هـ || الموافق 30 يونيو 2022 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 87

الفرق بين الفسق والكفر
بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س596: ما هو الفرق بين الفسق والكفر؟ وهل كل فاسق كافر؟

ج596: الفسق شرعاً خروج العبد عن طاعة الله، والكفر يطلق في اللغة على الجحود والتغطية والنفي، ومعناه شرعاً: جحد حق الله من العبادة.

والفسق أعم من الكفر لأن الكفر خروج عن طاعة الله كلياً والفسق قد يخرج كلياً ويسمى كافراً وقد يعصي ويسمى فاسقاً مع بقاء مسمى الإيمان.

ويندر إطلاق الكفر في القرآن والسنة على غير الكفر ومن ذلك اللغوي في مثل قوله تعالى: "أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ"(1) - بمعنى الزرّاع.

وكحديث: "سباب المسلم فسوق وقتاله كفر"(2) - بمعنى كفر نعمة (كفر دون كفر) لكنه لا يصرف إلا بدليل.

لذا يصح أن نقول: كل كافر فاسق لا العكس، وبالله التوفيق.
ـــــــــ
([1]) سورة الحديد، الآية (20).
([2]) أخرجه البخاري في صحيحه [كتاب الإيمان، باب خوف المؤمن من أن يحبط عمله وهو لا يشعر (1/27 رقم 48)]، ومسلم في صحيحه [كتاب الإيمان، باب بيان قول النبي صلى الله عليه وسلم سباب المسلم فسوق وقتاله كفر (1/81 رقم 64)] كلاهما من حديث عبد الله بن مسعود.




اقرأ أيضا



للتواصل معنا

فايس واتساب تويتر تلغرام