الجمعة 24 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 22 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 1268

الصحابي الذي حملت الملائكة جنازته

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س70: هل هناك صحابي مشت بجنازته الملائكة، ومن هو هذا الصحابي؟


ج70: نعم هو الصحابي الجليل سعد بن معاذ الأنصاري، لكن الصواب أن نقول حملته، وقد ثبت ذلك في صحيح السنة عند الترمذي وابن حبان عن أنس قال: لما حُمِلت جنازة سعد بن معاذ.

قال المنافقون: ما أخف جنازته، وذلك لحكمه في بني قريظة، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "إن الملائكة كانت تحمله"([1]).

وفيه يقول الشاعر:

وما اهتز عرش الله من موت هالكٍ سمعنا به إلا لسعد أبى عمروِ

وقد توفى شهيدًا عام الخندق من جرح أصابه من قتال الخندق، وثبت في صحيحي البخاري ومسلم، عن جابر، رضى الله عنه، عن النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، قال: "اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ".

قال العلماء: "اهتزاز العرش" فرح الملائكة بقدومه؛ لما رأوا من منزلته، وبالله التوفيق.

 

([1])  أخرجه الترمذي في سننه [كتاب المناقب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, باب مناقب سعد بن معاذ رضي الله عنه(5/690 رقم 3849)] من حديث أنس بن مالك.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام