الأربعاء 15 ربيع الأول 1441 هـ || الموافق 13 نونبر 2019 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 62

هل الماء المستعمل من غسل الجنابة أو الوضوء طاهر؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني


س114: الماء المستعمل لرجل اغتسل من جنابة او الماء المتساقط من الوضوء اذا جمع في إناء هل يجوز ان يتوضا منه شخص اخر او يغتسل منه؟


ج114: الماء المستعمل ومنه المتساقط من غسل الجنابة أو الوضوء كله طهور طالما ولم يتغير طعمه ولا لونه ولا رائحته بنجاسة تحدث فيه وهذا ما عليه الجمهور وبه ورد النص ومن ذلك: حديث جابر قال: جاء رسول الله يعودني وأنا مريض لا أعقل فتوضأ وصب وضوءه علي فعقلت" متفق عليه، وفي الصحيحين حديث حذيفة: "إن المسلم لا ينجس"، وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم "كان يغتسل بفضل ميمونة"، وعند أهل السنن عن ابن عباس: اغتسل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في جفنة فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ منه فقالت: يا رسول الله إني كنت جنبا فقال: " إن الماء لا يجنب"،  فهذه كلها أدلة صحيحة تثبت جواز الاغتسال والوضوء من الماء المستعمل لطهوريته، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام