الأحد 16 رجب 1442 هـ || الموافق 28 فبراير 2021 م


قائمة الأقسام   ||    مختصر المنتقى من الفتاوى وزياداته    ||    عدد المشاهدات: 109

هل يدفع الرجل المهر المؤجل للزوجة إذا طلقها؟

بقلم الدكتور: صادق بن محمد البيضاني 


س 239: هل يدفع الزوج المهر المؤجل للزوجة إذا طلقها؟


ج 239: لا شك أن بقية المهر المؤجل دين على الزوج سواء بقيت على ذمته أو طلقها، ويلزمه دفعه في الأجل المحدد من غير مماطلة، وفاء بشروط عقد الزواج المبرم بين العريس وولي أمر المرأة عملاً بقول الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ"، ولحديث أبي هريرة الثابت عند أبي داود وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "المسلمون على شروطهم"، وفي الحديث المتفق عليه من حديث عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن أحق الشرط أن يُوفى به ما استحللتم به الفروج"، وثبت عند الترمذي وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه"، وعلى المرأة أن تراعي ظروف زوجها في حالة تأخره عن السداد بسبب تعسره حتى يتمكن من دفع ما عليه عملاً بقوله تعالى: "وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ"، فإن عجز عن السداد أو أرادت أن تسامحه فذاك أفضل وهي مأجورة عملاً بقوله تعالى: "وَأَن تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَّكُمْ"، وبالله التوفيق.




اقرأ أيضا



فايس واتساب تويتر تلغرام